أخبار وطنية

محاكمة رؤساء وزراء ومسؤولين سابقين في الجزائر

الجزائر

في محاكمة وصفت بالتاريخية في القضاء الجزائري لمتابعة متهمين في قضايا الفساد، تبديد المال العام، الشطط في استعمال السلطة واستغلال النفوذ، الرشوة، تبييض الأموال وغيرها بمحكمة سيدي محمد في العاصمة يوم أمس الثلاثاء، إذ تلقى رئيسا الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال حكما بالسجن لمدة 15 و 12 عاما نافذا، وأمر القاضي بالحجز على جميع ممتلكاتهما مع غرامة مالية حددت في 20 ألف دولار لأويحيى و 10 ألاف دولار لسلال. كما قضت المحكمة بسجن وزير الصناعة السابق عبد السلام بوشوارب غيابيا وأصدرت في حقه مذكرة توقيف دولية.
وحكم القاضي على وزيري الصناعة السابقين محجوب بدة ويوسف يوسفي ب 10 أعوام سجنا نافذة مع غرامة مالية قدرت ل 10 آلاف دولار لكليهما، بينما حكم على الوزيرة والمحافظة السابقة نورية يمينة زرهوني ب 5 سنوات سجنا نافذا. غير أن وزير النقل والأشغال العمومية عبد الغني زعلان حصل على حكم البراءة من تهمة التمويل الخفي للحملة الإنتخابية لبوتفليقة المنسوبة إليه. كما حصل عدد من رجال الأعمال بأحكام متفاوتة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق