أخبار عالمية

فرنسا تفرض نظاما على الأئمة والمعلمين القادمين من الدول الإسلامية

صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ندوة صحفية عقدت يوم أمس الثلاثاء بمدينة ميلوز عن رغبته في فرض قيود على الدول الأجنبية التي تبعث الأئمة والمعلمين إلى فرنسا من أجل القضاء على خطر “الشقاق” حسب تعبيره، وهو الذي كان يتفادى التطرق لقضايا الجالية المسلمة المقيمة ببلاده .
وقد قال ماكرون أنه سينهي بالتدريج قبل الإنتخابات البلدية نظاما تعتمده كل من المغرب الجزائر وتركيا لإرسال أئمة الوعظ والإرشاد بمساجد فرنسا نظرا لأهميته في كبح النفوذ الأجنبي واحترام الجميع لقوانين بلاده مع تحديد عدد الأئمة الوافدين سنويا خاصة وأن هذه الدول ترسل حوالي ثلاثمائة إمام سنويا مطالبا الهيئة التي تمثل الإسلام بفرنسا بالعمل على إيجاد السبل المثلى لتدريب الأئمة داخل البلاد و الحرص على قدرتهم في التواصل باللغة الفرنسية دون نشر أفكار متشددة. وقد أكد الرئيس الفرنسي على أن لا نية له في استهداف الإسلام بل غايته التصدي لتدخل الاجانب في المساجد والمدارس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق