أخبار وطنية

إضراب وطني تصعيدي لأطر التوجيه والتخطيط التربوي

يخوض التنسيق النقابي الخماسي لأطر التوجيه والتخطيط التربوي منذ يوم أمس اضرابا وطنيا لمدة يومين من خلال تنظيم وقفة احتجاجية امام وزارة التربية الوطنية الكائنة بباب الرواح بالرباط ومسيرة بين مقر الوزارة والبرلمان. ومن المقرر ان تخوض الأطر التربوية اضرابا وطنيا في السابع من شهر يناير القادم مطالبة الوزارة الوصية “بفتح حوار مسؤول وعاجل والاستجابة لكل نقط الملف المطلبي إنصافا وانتصارا لحقهم في تبوأ المكانة اللائقة داخل القطاع”.

وأكد التنسيق النقابي على “أن توحيد الإطار- مستشارين ومفتشين- في إطار واحد مفتش في التوجيه أو مفتش في التخطيط بعد التخرج من مركز التوجيه والتخطيط التربوي هو المدخل الأساس لحل المشاكل التي تتخبط فيها الهيأة” مطالبا “بإرجاع الحق في تغيير الإطار من مستشار إلى مفتش للمستشارين والمستشارات في التوجيه والتخطيط التربوي بعد الترقي للدرجة الأولى لأفواج ما بعد   2004 “.

كما طالب التنسيق “بترقية للمستشارين والمستشارات في التوجيه والتخطيط التربوي من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى وتغيير إطارهم من مستشار في التوجيه التربوي ومستشار في التخطيط التربوي إلى مفتش في التوجيه التربوي ومفتش في التخطيط التربوي”، ودعا المسؤولين “إلى مراجعة شاملة ومستعجلة لمرسوم إحداث مركز التوجيه والتخطيط التربوي عدد 2.85.723 بما يسمح بولوج أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي الدرجة الثانية بفترة تكوينية لمدة سنتين ثم التخرج بالدرجة الأولى، على غرار مركز تكوين المفتشين”، وألح التنسيق على ضرورة” تفعيل الأدوار الريادية والاستشرافية لأطر التخطيط التربوي واحترام مهامهم واختصاصاتهم بالمنظومة وعدم اختزالها فيما هو تقني، الرفع من التعويضات النظامية الخاصة بأطر التوجيه والتخطيط التربوي وخلق تعويضات جزافية لغير المستفيدين منه، إلى جانب إدانته للإعفاءات التعسفية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق